ملتقي ابداع طلبة جامعة الحديدة
أهلا وسهلا بكم في ملتقانا الغالي
أخي الفاضل أختي الفاضله نأمل من الله عزوجل
أن ينال إعجابكم وشاركونا جزاكم الله الف خير
أرجوكم لا تنسونا حنى بكلمه شكر
من أجل البناء الهادف معاُ نرتقي نحن وأياكم
ومتشكرين على تسجيلكم في ملتقانا

ملتقي ابداع طلبة جامعة الحديدة

منتدى الابداع والتميز ملتقي العطاء بلا حدود الى الافضل
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مراة نصرانيه سمعت بتعامل الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الواسع الرمانه
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر الابراج : السرطان عدد المساهمات : 436
نقاط : 917
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/04/2009
العمر : 30
المزاج : حلوووووووو

مُساهمةموضوع: مراة نصرانيه سمعت بتعامل الاسلام   الإثنين مايو 04, 2009 1:12 am

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير الأنبياء والمرسلين نبي الله محمد وعلى اله وصحبه أجمعين .

هذه قصة يرويها لكم أحد الإخوة عن عظمة الإسلام فاسمعوا وتدبروا:

إخوتي فى الله أحببت أن أنقل لكم هذة القصة وهى واقعية وحصلت خلال تواجدي بالمملكة المتحدة ففي عام 1984م كنت مسافر في رحلة طيران متصلة من وطني إلى مطار زيورخ ومنها إلى مطار الهيثرو بلندن ومنها إلى المدينة التي ينتظرني فيها الطبيب ووصلت متأخر ومرهق ولسؤ حظي تلك الليلة لم تكن هناك فرصة لتفقد شقة للإيجار فلجأت إلى فندق صغير متواضع للإقامة فيه لليلة واحدة وكانت صاحبة هذا النزل أمرآة مسنة والعجيب أنها كانت قادرة على الحركة والعمل المهم حاولت الخروج لاستجلاب عشاء من الخارج وكان البرد شديد والمطر متواصل فطلبت منى هذه السيدة البقاء وعدم الخروج وستوفر لي وجبة العشاء وفعلا قامت بالضيافة وتسامرنا وتناقشا فى عدة مواضيع كان أهمها الفريضة ( التركة ).



فحدثتني قائلة بأن والدتها توفت وهى تملك أموال طائلة وليس لهل من وريث سوى أخ واحد ونتيجة لشجار حدث بينها وبين أمها حرمت من التركة حيث أعطت نصف التركة لإبنها والنصف الأخر تبرعت به لجمعية خيرية وسألتني كيف ذلك عندكم فى الإسلام فأوضحت لها أن التركة تقسم على الورثة تقسيم شرعي باسهم تعصبيه ولا يجوز التبرع بكامل التركة فبكت المرآة وقالت لم أرى دين عظيم يكفل حقوق الناس مثل دينكم وطلبت منى كتبا على الإسلام فأرسلت لها مجموعة من الكتب والحقيقة اننى كنت منشغل بالعلاج ولم أتواصل مع هذه السيدة فى الوقت الذى كان يجب متابعتها ودعوتها لاحقا للإسلام وهذا مما حزا فى نفسي المهم أخي الكريم أنظر إلى ديننا الطيب وكيف أنه كفل حقوق الناس جميعا سواسية وهذا ما يفتقده الغرب جميعا نسأل الله العزيز أن يحفظ لنا ديننا .
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير الأنبياء والمرسلين نبي الله محمد وعلى اله وصحبه أجمعين .

هذه قصة يرويها لكم أحد الإخوة عن عظمة الإسلام فاسمعوا وتدبروا:

إخوتي فى الله أحببت أن أنقل لكم هذة القصة وهى واقعية وحصلت خلال تواجدي بالمملكة المتحدة ففي عام 1984م كنت مسافر في رحلة طيران متصلة من وطني إلى مطار زيورخ ومنها إلى مطار الهيثرو بلندن ومنها إلى المدينة التي ينتظرني فيها الطبيب ووصلت متأخر ومرهق ولسؤ حظي تلك الليلة لم تكن هناك فرصة لتفقد شقة للإيجار فلجأت إلى فندق صغير متواضع للإقامة فيه لليلة واحدة وكانت صاحبة هذا النزل أمرآة مسنة والعجيب أنها كانت قادرة على الحركة والعمل المهم حاولت الخروج لاستجلاب عشاء من الخارج وكان البرد شديد والمطر متواصل فطلبت منى هذه السيدة البقاء وعدم الخروج وستوفر لي وجبة العشاء وفعلا قامت بالضيافة وتسامرنا وتناقشا فى عدة مواضيع كان أهمها الفريضة ( التركة ).



فحدثتني قائلة بأن والدتها توفت وهى تملك أموال طائلة وليس لهل من وريث سوى أخ واحد ونتيجة لشجار حدث بينها وبين أمها حرمت من التركة حيث أعطت نصف التركة لإبنها والنصف الأخر تبرعت به لجمعية خيرية وسألتني كيف ذلك عندكم فى الإسلام فأوضحت لها أن التركة تقسم على الورثة تقسيم شرعي باسهم تعصبيه ولا يجوز التبرع بكامل التركة فبكت المرآة وقالت لم أرى دين عظيم يكفل حقوق الناس مثل دينكم وطلبت منى كتبا على الإسلام فأرسلت لها مجموعة من الكتب والحقيقة اننى كنت منشغل بالعلاج ولم أتواصل مع هذه السيدة فى الوقت الذى كان يجب متابعتها ودعوتها لاحقا للإسلام وهذا مما حزا فى نفسي المهم أخي الكريم أنظر إلى ديننا الطيب وكيف أنه كفل حقوق الناس جميعا سواسية وهذا ما يفتقده الغرب جميعا نسأل الله العزيز أن يحفظ لنا ديننا .











_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yemen22.mam9.com
 
مراة نصرانيه سمعت بتعامل الاسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي ابداع طلبة جامعة الحديدة :: ملتقي الحوار العام :: ملتقي الحوار الاسلامي-
انتقل الى: