ملتقي ابداع طلبة جامعة الحديدة
أهلا وسهلا بكم في ملتقانا الغالي
أخي الفاضل أختي الفاضله نأمل من الله عزوجل
أن ينال إعجابكم وشاركونا جزاكم الله الف خير
أرجوكم لا تنسونا حنى بكلمه شكر
من أجل البناء الهادف معاُ نرتقي نحن وأياكم
ومتشكرين على تسجيلكم في ملتقانا

ملتقي ابداع طلبة جامعة الحديدة

منتدى الابداع والتميز ملتقي العطاء بلا حدود الى الافضل
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصائح لطب الاسنان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باسم القباطي
عضو نشــط
عضو نشــط
avatar

الجنس : ذكر الابراج : السمك عدد المساهمات : 75
نقاط : 167
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/04/2009
العمر : 50

مُساهمةموضوع: نصائح لطب الاسنان   الأحد نوفمبر 22, 2009 1:18 am

تسوس الأسنان سبب مباشر فى الأصابة بالروماتيزم

أكدت دراسة نرويجية حديثة وجود علاقة بين ألام وتسوس الأسنان وبين الأصابة بالروماتيزم والتهاب المفاصل وهو البحث الذى ادهش الجميع لكن الدكتور كتيل موين الذي قام بالدراسة قال أن البكتيريا الناجمة عن تسوس الأسنان تنتقل إلى المفاصل عبر الدم

مما يؤدى الى الأصابة بالروماتيزم لمرضى الأسنان وأنه يجب على مرضى الأسنان أن يعالجوا هذة الالتهابات بسرعة شديدة لأن الأهمال بهذا الأمر يزيد من المعاناة ليصبحوا بعد ذلك مرضى روماتيزم ويزيد حالتهم سوءاً.

واتضح من خلال التجارب على المتطوعين ومتابعة المرضى وجود علاقة كبيرة بين الأصابة بتسوس الأسنان ومضاعفات الروماتيزم


^
^
^

أطباء يطورون طرقا حديثة لعلاج تسوس الأسنان

يبدو أنه أصبح بالإمكان تقليل الزيارات الطبية لعيادات الأسنان والحاجة إلى عمليات الحفر والحشو المخصصة لعلاج التسوس وتجاويف الأسنان, من خلال اتباع برامج علاجية جديدة تقضي على هذه الحالات على أساس أنها أمراض جرثومية قابلة للوقاية, هذا ما أكدته الأكاديمية الأميركية لطب الأسنان العام.

وأوضح الأطباء أن الحالات المتقدمة من تسوس الأسنان التي تسبب امتلاء الفم بالتجاويف كانت تعالج في الماضي بالحشوات المخصصة لذلك. أما الآن فقد اعتبرت نوعاً من الإصابات الجرثومية التي تعالج بالكشف عن البكتيريا المسببة للتجاويف التي تعرف باسم المكورات المتسلسلة "ستربتوكوكاس ميوتانز", والتخلص منها قبل تشكل التجاويف والحفر في الأسنان, مما يقلل حاجة المرضى إلى عمليات إصلاح متكررة
.

وقال هؤلاء إنه بإمكان المرضى معالجة التسوس في المنزل عند اتباعهم برامج الوقاية التي تمنع أو توقف أو حتى تعكس تشكل التجاويف المبكرة, وذلك بالتخلص من بكتيريا التسوس باستخدام أحد العلاجات الكيميائية التي تحتوي على الفلورايد أو مادة "كلورهيكسيدين" أو الأيودين أو الزايليتول أو منتجات صودا الخبز التي تُصلح التسوس الأولي في الأسنان, ثم باتباع الخطوة الثانية المعروفة باسم "إعادة التمعدن" التي تعوض عن معادن الكالسيوم والفوسفات التي فقدت عند بدء التسوس
.

وتساعد التطورات الحديثة في مجال طب الأسنان في الكشف عن التجاويف الأولية باستخدام ضوء الليزر بدلا من الفحص البصري أو الأشعة السنية التي لا تستطيع تحديد التجاويف إلا عندما تصيب مساحة كبيرة, وبالتالي تكون مساحة الإصلاح صغيرة جدا ولا تؤثر على بنية السن وتبقيها قوية مما لو كانت مليئة بالحشوات
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصائح لطب الاسنان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي ابداع طلبة جامعة الحديدة :: ملتقي العلوم الصحيه والمختبريه :: ملتقي ابداع طب الاسنان-
انتقل الى: